تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

Skip Navigation Linksالرئيسية عن كتارا الأخبار كتارا تنجح في جذب المتسوقين للمنتجات القطرية

كتارا تنجح في جذب المتسوقين للمنتجات القطرية

تاريخ النشر :
08/01/2017
حظي مهرجان محاصيل الذي تنظمه المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا لدعم المنتجات المحلية الزراعية و الحيوانية باهتمام واسع وكبير سواء على المستوى الرسمي أو المجتمعي.

وفي هذا السياق، استقبل سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة ،صباح اليوم السبت، سعادة السيد محمد بن عبد الله الرميحي وزير البلدية والبيئة حيث اصطحبه في جولة تعرّف خلالها على مختلف أجنحة المهرجان وما يقدمه من منتجات قطرية متنوعة وطازجة.

و في ختام الزيارة تبادل الطرفان الدروع التذكارية. و في هذا السياق  أشاد سعادة السيد محمد بن عبد الله الرميحي وزير البلدية و البيئة بجهود المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا من خلال مهرجان محاصيل في التسويق للمنتجات الزراعية القطرية وهو ما من شأنه أن يدعم المزارع القطرية و يحفزأصحابها على رفع مستوى الانتاج في السنوات القادمة. بالإضافة إلى إطلاع المستهلك على ما تتميز به هذه المنتجات من تنوع علاوة على جودتها.

و قد شكّل المهرجان منذ افتتاحه يوم الثلاثاء الماضي وتواصله إلى يوم أمس السبت منصة تسويقية متميزة لمختلف المنتجات المحلية. وهو ما جعله يستقطب عددا كبيرا من أصحاب السعادة من  السفراء المعتمدين في الدولة والشخصيات الدبلوماسية رفيعة المستوى بالاضافة إلى شخصيات مجتمعية بارزة. كما جذب المهرجان جمهورا غفيرا من مختلف فئات المجتمع سواء من المواطنين أو المقيمين.

و تجدر الإشارة إلى أنّ المهرجان سيتواصل إلى نهاية شهر إبريل القادم و ذلك على مدى أيام كل خميس و جمعة وسبت من كل أسبوع ليمثل بذلك دعما متواصلاً للمستهلك بما يوفره من أسعار تنافسية لمنتجات عالية الجودة بما فيها المنتجات العضوية.

و في هذا السياق، أكد سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي أنّ المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا قد سعت من خلال مهرجان محاصيل أن تدعم المنتجات المحلية الزراعية و الحيوانية القطرية . قائلا إنّ المهرجان تضمن نحو 22 محلاً و12 عربة متحركة ، تعرض جميع المحاصيل الزراعية الوطنية من الخضار والفاكهة الطازجة والعسل والبيض والدواجن والطيور ومنتجات الألبان والأجبان ، والعصائر..بالإضافة إلى الورود والأزهار الطبيعية.

و بيّن الدكتور السليطي أن ما يميز محاصيل أنه لم يقدم المنتجات بشكل تجاري بحت و إنما شكّل فضاء ترفيهيا و تثقيفيا مميزا لمختلف أفراد العائلة بفضل ما احتواه من مسابقات و أنشطة وفعاليات متنوعة بما في ذلك معرض النخيل و الورشة الفنية و ما يقدم فيه من معلومات عن المنتجات الغذائية وهو ما حقق فائدة كبيرة لمختلف المتسوقين. ناهيك عن تصميمه الهندسي الجميل الذي يشعر المتسوق بالمتعة و الترفيه.

و أكد سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي أنّ كتارا تهدف من خلال هذا المهرجان إلى نشر ثقافة  مجتمعية تقوم على الثقة في المنتج المحلي لما يتوفر عليه من جودة و أعلى درجات الصحة و السلامة.و إذا تدعمت هذه الثقة يصبح الاقبال أكثر من قبل الجمهور المستهلك وبالتالي العائد المالي لأصحاب المزارع أكبر وهو ما يمكن أن يسهم في تشجيع أصحاب المشاريع الزراعية في الدولة و يدفعهم الى تطوير منتجاتهم.

محاصيل: التسوق بعين الثقافة

وقد على مجموعة من الفعاليات والأنشطة المصاحبة المخصصة لطلاب المدارس ، مثل مسابقة التنسيق التي يشارك فيها عشرة مدارس قطرية تتنافس في تزيين وتنسيق عربات الخضار والفاكهة باستخدام الورورد والأزهار . ومسابقة أسبوعية بعنوان لوّن، تعلن عنها (كتارا) عن الفائز فيها كل يوم سبت حيث توزع فيها كوبونات شراء بقيمة (200) ريال قطري لكل فائز . بالإضافة إلى مسابقة التنسيق حيث يسمح  باشتراك شخصين في تنسيق كل سلة و السلة الفائزة يحصل صاحبها على  قسيمة شراء بقيمة 200 ريال من موقع المهرجان و تقام المسابقة كل يوم  بداية من 5مساء وهو ما يوفر أجواء تسلية و ترفيه.

هذا إلى جانب، معرض النخيل الذي يستعرض مراحل زراعة شجرة النخيل وتلقيحه وثماره، وأهميته وفوائده ومنافعه، والمأكولات والصناعات والحرف التقليدية التي تقوم على منتجات النخيل، بالإضافة إلى مكانة شجرة النخيل المباركة ، في القرآن الكريم والسنة النبوية ..

وقد أشاد مختلف المتسوقين بما وفره لهم مهرجان محاصيل من تنوع في الانتاج بأسعار تنافسية كبيرة فضلا عن الأجواء الترفيهية البهيجة التي تجعل من عملية التسوق متعة حقيقية لكل أفراد العائلة حيث وفر المهرجان مختلف سبل الضيافة من ماء و قهوة و فراولة بالإضافة إلى لحم الخروف المشوي الذي يتم توزرعه مجانا على الزوار.

وفي هذا السياق قالت أم عبد العزيز: تفاجئت حقيقة من الأجواء الطيبة التي يوفرها المهرجان و إن كان ذلك ليس بالغريب على كتارا التي عودتنا بالاتقان و البراعة في كل ما توفره. و قد لفت انتباهي جودة المنتجات الزراعية التي لم أتردد في شراء ما أحتاجه منها ، كما شدني منتج العسل و التمور خصوصا.  و أرجو من القائمين  على هذا المهرجان أن يكون هذا السوق ثابتا على مدار العام لما يمثله من فرصة تسوق جميلة.

ومن جانبه قال السيد مرتضى السليمان إن السوق يمثل فرصة لاصحاب المزارع و أيضا للمستهلين على حد سواء وهو يضم كل المنتجات القطرية الزراعية و الحيوانية. مبديا إعجابه بالمنتجات العضوية القطرية مشيدا بتنوع أجنحة المهرجان وهو ما يسمح لرب العائلة بالتسوق صحبة أطفاله، خاصة وأن موقع المهرجان احتوى على ألعاب و أنشطة متميزة للأطفال.

و قد حرصت اللجنة المنظمة على أن يتوفر موقع المهرجان على مختلف الخدمات التي تحقق الراحة للمتسوق و ذلك من خلال توفير صراف آلي ، مصلى للنساء و الرجال ناهيك عن سيارة إسعاف و بالاضافة الى خدمات الضيافة المتنوعة.​

 

 الأخبار الموصى بها