تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

Skip Navigation Linksالرئيسية عن كتارا الأخبار التراث الجورجي والنسيج العمراني المكسيكسي في كتارا

التراث الجورجي والنسيج العمراني المكسيكسي في كتارا

تاريخ النشر :
19/01/2016
في إطار  رسالتها الساعية إلى التقريب بن الثقافات ومد جسور التواصل بين الشعوب، واستمرارا في تقديم كافة الأنشطة والفعاليات التي تسهم في ذلك، افتتحت المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا معرض التراث الجورجي

​والذي تنظمه بالتعاون مع سفارة جورجيا في الدوحة، ومعرض النسيج العمراني الذي تنظمة بالتعاون مع سفارة المكسيك في الدوحة ​

وقد حضر الافتتاح سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا وعدد كبير من أصحاب السعادة السفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية .

وبهذه المناسبة قال سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا: لقد أصبحت كتارا  وجهة ثقافية وسياحية يحرص المثقفون والفنانون بمختلف اهتماماتهم على التواجد فيها ، وعرض أعمالهم ورؤيتهم الإبداعية، وأضاف قائلاً: ولما كانت كتارا ملتقى الثقافات وجسر التواصل بين الشعوب ، أصبحنا نرى مثل هذه المعارض المتنوعة والمتميزة ذات الثقافات والحضارات المتعددة هنا في كتارا. وأشار إلى أن المعرضين يحتويان على الكثير من الأفكار الإبداعية، التي تترجم جوانب مختلفة من ثقافة كلا البلدين.

هذا وقد ضم معرض التراث الجورجي الذي اقيم في المبنى 19 المعرض(2)،  مجموعة كبيرة ومتنوعة من المعروضات ، و قسم المعرض إلى عدد من الأقسام ، فكان هناك قسم خاص  بالملابس التقليدية الجورجية التي كانت شائعة في حفلات الزفاف والمناسبات والاعياد، علاوة على  مجموعة كبيرة من الحلي والمجوهرات ذات الطابع التقليدي  ، إضافة إلى العديد من الأعمال على السيراميك التي تتميز بها جورجيا.

كما خصص المعرض جزء عرضت فيه  رسومات على الحرير والتي تميزت بدقتها وجمالها وكذلك بعض المفارش التقليدية التي مزجت في رسوماتها بين التقليدي والحداثي  ، وبعض اللوحات ذات الأبعاد الثلاثية.

من جانبها قالت سعادة السيدة ايكاترين مايرنج سفيرة جورجيا:  سعداء بإقامة  معرض التراث الجورجي  هنا في الحي الثقافي حيث يمكن لجمهور كتارا المتنوع ان يطلع على جزء من ثقافة وتراث جورجيا ، مشيدة بكل ماتقدمه كتارا من جهود لنشر الثقافة والتقريب بين الشعوب.

أما معرض النسيج العمراني والذي  أقيم في المبنى 18 معرض (1)، فقد ضم أكثر من 30 عملاً للفنانة المكسيكية  بالوما توريس، وكانت الأعمال عبارة نسيج متداخل يصور التركيبة السكانية لمدينة مكسيكو.

وبهذه المناسبة قال سعادة السيد فرانسيسكو خابيير سفير المكسيك : هذا المعرض المكسيكي الأول في كتارا ، وكل الشكر للحي الثقافي على رعايته وتنظيمه لهذا المعرض الذي يسلط الضوء على ملامح تُميز المدن المكسيكية ، وأضاف : تعتبر كتارا صرحا ثقافيًا هامًا ، حرصنا على تقديم المعرض فيه، وهذا لثقتنا التامة أن لكتارا زوارا من مختلف الجنسيات والفئات يمكنهم التعرف على جزء من ثقافة جمهورية المكسيك.

من جانبها عبرت الفنانة عن إعجابها الشديد بكتارا سواء من الجانب المعماري أو صالات العرض وجاهزيتها لاستقبال مختلف المعارض، إضافة إلى رسالتها الساعية إلى الانفتاح على مختلف الثقافات.

وعن معرضها قالت: أقدم مجموعة من الأعمال  التي استوحيت فكرتها من  مشاهداتي لمدينة مكسيكو من على الطائرة حيث بدت البيوت والمساكن متداخلة كنسيج الأقمشة ،  وطرحت الفكرة على بعض الفنانين المكسيكين ونصحوني بإقامة المعرض، وأضافت الأعمال تصور أماكن مختلفة من البنايات الشاهقة إلى المساكن البسيطة وبعض المرافق والأنفاق في المدينة.

جدير بالذكر أن معرض التراث الجورجي ومعرض النسيج العمراني يتواصلان حتى نهاية يناير الجاري.   ​​​


 

 الأخبار الموصى بها