تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

Skip Navigation Linksالرئيسية عن كتارا الأخبار كتارا تطلق برنامج إحياء التراث الموسيقي والغناء الشعبي في دولة قطر

كتارا تطلق برنامج إحياء التراث الموسيقي والغناء الشعبي في دولة قطر

تاريخ النشر :
21/01/2016
      أعلنت المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) اليوم عن إطلاقها لبرنامج إحياء التراث الموسيقي والغناء الشعبي في دولة قطر خلال يومي الخميس والجمعة من كل أسبوع ، ابتداء من 4فبراير 2016  وحتى 28 مايو القادم،
فيما ستبدأ أول فعاليات البرنامج يوم الجمعة والسبت 29و30يناير الجاري​

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد في القاعة 15 بالحي الثقافي بحضور سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للحي الثقافي (كتارا) والسيدة سلمى النعيمي خبير  الشؤون الثقافية ورئيس لجنة إحياء التراث الموسيقي والغناء الشعبي بـ(كتارا) ، والسيد خليفة اليافعي ممثل إدارة الأنشطة الطلابية في جامعة قطر،  والسيد سلمان المري ممثل المركز الشبابي للفنون، كما حضر المؤتمر جمع من  الصحفيين والإعلاميين والمهتمين في التراث الشعبي .

في البداية، قال سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للحي الثقافي (كتارا): " إن لقاء اليوم للإعلان عن إحياء التراث الموسيقي والغناء الشعبي في دولة قطر يأتي كمثال آخر للتعبير عن اهتمام  المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) في حفظ تراث الآباء والأجداد وحمايته من الاندثار، مشيرا إلى المساعي التي بذلتها (كتارا) خلال الفترة الماضية في دعم كل الجهود التي ترمي إلى توثيق ما خلفه الآباء والأجداد من سيرهم المجيدة وتراثهم العظيم ليكون حلقة تواصل وترابط بين الأجيال المتعاقبة .

وأوضح الدكتور السليطي أن الفنون الشعبية والغنائية الشعبية تمثل جزءاً من التراث الشعبي لدولة قطر، فالرقصات والأشعار والأهازيج والأغاني تركز على أصالة المجتمع القطري وتوضح مدى اعتزازه بنفسه وارتباطه الوثيق بتاريخه، كما توضح صلته بالعالم الخارجي عبر امتزاج الفنون الشعبية القطرية بالفنون الخليجية والعربية وغيرها من الفنون التي جاءت من خلال السفر والتجارة عبر البحار.

واضاف مدير عام (كتارا) أن وضع برنامج وطني خاص لتنمية الفنون الشعبية وإبرازها في المجتمع بشكل صحيح، يأتي ضمن الأهداف التي تعمل من أجل تنفيذها المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) بالتعاون مع مختلف الجهات، حتى نساهم في خلق جيل قادر على حمل ثقافة الفنون الغنائية الشعبية والمحافظة عليها و استمراريتها عبر توارث الأبناء عن الآباء، وفي ذلك يتم الحفاظ على موروث وطنهم وهويته العربية والإسلامية، متمنيا أن يحقق البرنامج النجاح والإزدهار والقائمين عليه كل التوفيق.

من جهتها، أعربت السيدة سلمى النعيمي خبير  الشؤون الثقافية ورئيس لجنة إحياء التراث الموسيقي والغناء الشعبي بـ(كتارا) عن سعادتها بإطلاق هذا المشروع التراثي الهام الذي يتناول التراث الموسيقي والغناء الشعبي القطري ،مشيرة الى أنه الان بات يواجه العديد من التحديات مثل العولمة والإنفتاح على العالم الخارجي والثقافات التي تحارب ثقافتنا،

وقدمت النعيمي شكرها مدير عام (كتارا) على الجهود الذي يبذلها احياء هذا التراث الذي يعد مسؤولية وأمانة،  متمنية  لهذا البرنامج الذي يعد من أهم المشاريع التراثية في دولة قطر، النجاح في المستقبل القريب .

من جهته، عبّر السيد خليفة اليافعي ممثل إدارة الأنشطة الطلابية في جامعة قطر عن سروره بإطلاق (كتارا) لهذه المبادرة الرائدة، معرباً عن سعادته بالشراكة بين (كتارا) وجامعة قطر الذي يجسدها هذا البرنامج المتميز ، مشيراً إلى أن النادي الطلابي في جامعة قطر الذي يتولى مهمة احياء التراث سيقدم كل الدعم لانجاح هذه المبادرة الجميلة عبر وضع كافة امكانيات المتوفرة . 

وبدوره ،عبر السيد سلمان المري ممثل المركز الشبابي للفنون عن سعادته بالمشاركة في هذا البرنامج ، مؤكدا أن المركز سيقوم برفد اللجنة كل ما يلزمها من كوادر وخبراء من أجل المساهمة في جمع تراثنا الغنائي الشعبي والموسيقي .

يشار الى أن برنامج  أحياء التراث الموسيقي والغناء الشعبي في قطر هو عبارة عن برنامج تراثي طويل  يستمر لعدة أشهر، ويتكون من عدة أنشطة تراثية ،  تصب جميعها  في محتوى الفكرة للتثقيف والتعريف بالتراث الغنائي في جميع نواحيه وهو عبارة عن عروض فنية أسبوعية و برامج تدريبية ومسابقات فنية و معارض وعروض متحفية و أبحاث وتوثيق وأصدار ات و محاضرات وندوات و علاقات ثقافية دولية ومحلية .

وسسيبدأ العمل به يوم  يوم الخميس 28/1/2016م  وحتى نهاية شهر مايو ، ويحتوي على برامج تدريبية يتم تطبيقها بالتعاون مع المراكز الشبابية خلال يومي الاثنين والاربعاء من كل أسبوع ، وذلك لتأسيس فرقة كتارا للفنون الموسيقية الشعبية ، أما المسابقات الفنية فسيتم طرح مسابقة الاغنية الشعبية بشكل يتناسب وكل مرحلة بالتعاون مع المدارس والجامعات ، وبخصوص الأبحاث فسيتم التواصل والتعاون مع الخبراء والمهتمين بالتراث الغنائي  

 

 

 الأخبار الموصى بها