تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

Skip Navigation Linksالرئيسية عن كتارا الأخبار تدشين سوق كتارا على الواجهة البحرية

تدشين سوق كتارا على الواجهة البحرية

تاريخ النشر :
15/12/2015
دشنت المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" سوق كتارا على الشاطئ والواجهة البحرية لكتارا، عصر يوم الثلاثاء 15 ديسمبر، ويأتي تدشين السوق ضمن فعاليات "كتارا" بمناسبة اليوم الوطني، ويضم عدة أقسام وأجنحة معنية بالتحف والهدايا والمقتنيات الفنية الأثرية.

​ ​وبهذه المناسبة قال سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" خلال افتتاحه للسوق: إنه لمن دواعي سروري أن اعلن عن تدشين سوق كتارا على واحدة من أهم وأجمل واجهات كتارا وهي الواجهة البحرية، وذلك انطلاقا من رؤية قطر الوطنية 2030 التي تركز على أهمية التراث وضرورة نشره في مختلف ربوع الدولة.

 وبين الدكتور السليطي في تصريحات صحفية أن سوق كتارا للمقتنيات القديمة أقيم على غرار أهم الأسواق التراثية في العالم لكن بنكهة قطرية نستلهمها من طراز البناء القطري المتميز ومن محتويات السوق.

  وقال إن سوق كتارا هو أحد مشاريع ملتقى كتارا الثقافي الذي يعمل على تدشين تجربة تحويل الثقافة إلى صناعة، عبر جمع الهواة والمواهب الشبابية المتعلقة بالثقافة والتراث والفنون في مكان واحد، لتحقيق ما تسعى إلى تحقيقه كتارا في مجال الصناعات الثقافية من خلال السوق، ومما يتماشى مع استراتيجية المؤسسة التي تهدف إلى العمل على إثراء المشهد الثقافي الإقليمي والدولي، والتركيز على دعم التراث والثقافة والفنون الإنسانية، وترسيخ الهوية الوطنية وإحياء التراث بوصفها عناصر أساسية لتعزيز الانتماء الوطني، وتحقيق التنمية الثقافية المنشودة، والانفتاح على الثقافات العالمية ورسم ملامح الصورة الحضارية المشرقة لدولة قطر في المحافل العالمية، وحضورها الفاعل في الساحة الخليجية والعربية والدولية.

 كما ان الإستراتيجية تسعى إلى تحقيق أهداف الحي الثقافي كمؤسسة ثقافية مربحة اقتصاديا، من خلال استغلال مباني ومرافق الحي الثقافي، من أجل الإسهام في النهوض بالحركة الثقافية والتراثية وتشجيع وإبراز الطاقات الإبداعية وتطوير المناخ الثقافي والأدبي في قطر وإشراك المثقف في مسيرة التنمية، وجعل الحي الثقافي بيئة مناسبة لرعاية وتفعيل النشاط الثقافي والإبداعي الفكري والفني.

  واعتبر الدكتور السليطي أن انشاء سوق كتارا يواكب المرحلة الحالية التي تستهدفها الإستراتيجية وتكمن في زيادة نشر الوعي الثقافي والتراثي على مستوى داخلي وخارجي من خلال احتضان الفعاليات التراثية والثقافية المختلفة.

 

ويتفح سوق كتارا أبوابه أمام الجمهور، يوميا من الساعة الرابعة عصرا وحتى العاشرة مساء، ويحتوي السوق على عدة أقسام، منها: المقتنيات، انتيك، السيراميك، الخزف، الملبوسات، الفن الإسلامي، زجاجيات، خوص، مأكولات، ألعاب، هدايا، تحف ورواق كتارا للكتب المستعملة.

 

 الأخبار الموصى بها