تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

Skip Navigation Linksالرئيسية عن كتارا الأخبار 806 من النواخذة واليزوة يشاركون في بطولة سنيار 2016

806 من النواخذة واليزوة يشاركون في بطولة سنيار 2016

تاريخ النشر :
06/04/2016
شهد شاطىء (كتارا) صباح اليوم انطلاق النسخة الخامسة من بطولة سنيار لصيد الأسماك والغوص على اللؤلؤ التي ستستمر حتى التاسع من إبريل الجاري، حيث بدأ الاحتفال بمراسم (الدشة )  في أجواء تراثية جميلة تعيد للذاكرة عبق الماضي الأصيل

وذلك بمشاركة 806 من النواخذة واليزوة يمثلون 67 فريقاً أبحروا في محاملهم التقليدية إلى فشت الحْدَيْد البحري الواقع بمنطقة سلين(جنوبي مسيعيد).

 

وفي هذا السياق قال سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا: تعد بطولة سنيار من المناسبات و المنافسات الكبرى ذات الطابع الثقافي و التوثيقي التي تحرص كتارا على تنظيمها سنويا لتأصيل موروث الأجداد و إحيائه بكل ما يتضمنه من معاني و سلوكات و عادات و تقاليد. ومع كل عام تشهد هذه البطولة تطورا و انتشارا وتوسعا وهو ما يتبين بوضوح من خلال ارتفاع أعداد المشاركين لهذه السنة و الذي فاق 800 مشارك، مؤكدَا قوله أن بطولة سنيار أصبحت من أكبر البطولات الخاصة بالموروث البحري على مستوى الخليج.

مضيفا : أن سنيار يستقطب أيضا أعدادا كبيرة من الزوار من داخل الدولة أو من خارجها حيث تابع جمهور كتارا حركة تجهيز المحامل على الشاطئ بداية من يوم 31 مارس و ذلك لتقريب الصورة التراثية للجمهور برسم لوحة حية ومباشرة تعيد للأذهان أجواء سنيار القديمة.

 

 ومن جانبه، قال السيد أحمد الهتمي مدير إدارة الشواطئ في كتارا و رئيس اللجنة المنظمة لبطولة سنيار: بهمم عالية انطلق المشاركون اليوم في بطولة هذا العام في أجواء المنافسة والتحدي بعد أن تجهّزوا لمسابقات البطولة أفضل تجهيز بما يضمن بإذن الله ظروف ملائمة تدور في إطارها المسابقات.

 

وأضاف: واليوم نعيش أجواء الدشة للنسخة الخامسة لهذه البطولة وهذا يؤكد أننا وصلنا الى مرحلة من النضج والحرفية التي طورنا فيها من خلال استحداث بعض الشروط الاضافية بما يذكي أجواء المنافسة وهو ما جعل بطولة سنيار على مستوى عال ومميز. ولقد تفاجئنا أنه بقدر ما أضفنا من شروط بقدر ما ازدادت أعداد المشاركين وهو ما يؤكد ما تحظى به بطولة سنيار من سمعة طيبة لدى الشباب القطري المحب للبحر.

 

وبيّن الهتمي أنّ قناة الكأس هي الناقل الإعلامي لهذه البطولة وبإمكان الجمهور متابعتها ليكتشفوا أجواء المسابقات حيث يبذل النواخذة و اليزوه جهدا كبيرا في سبيل الحصول على أكبر كمية من الصيد سواء للسمك أو للؤلؤ من أجل الفوز بالجائزة.

وعبّر المشاركون عن حماسهم و استعدادهم التام لخوض غمار المنافسات في كنف الاحترافية و الروح الرياضية. مؤكدين أن بطولة سنيار مناسبة هامة ينتظرونها للمشاركة فيها كل عام لما يعيشونها فيها من تجربة ممتعة و قيمة في الوقت ذاته حيث هي مناسبة لإحياء تراث الأجداد.

 

سنيار: مسابقات وتحدي

 

من جهة أخرى، من المقرر أن تبدأ المنافسات بين الفرق المشاركة في بطولة سنيار اعتبارا من فجر يوم غد (الأربعاء) في أجواء مثيرة وقوية، حيث ستجري مسابقة (اللفاح) خلال يومي الأربعاء والسبت لجميع الفرق المشاركة ، بالإضافة إلى اشتراك كل فئة في مسابقتها المخصصة وهي (الحداق واللفاح ) للفرق المشاركة في صيد الأسماك و(الغوص) للفرق المشاركة في مسابقة الغوص على اللؤلؤ، وذلك خلال يومي الخميس والجمعة ، لتختتم البطولة يوم السبت الذي سيشهد عودة المحامل التقليدية إلى شاطىء كتارا في احتفالية (القفّال) التي تعدها (كتارا) احتفاء بعودة المشاركين من سنيار ويشارك فيها أهالي النواخذة واليزوة ، في محاكاة لتراث قطر البحري حينما كان الأهالي يخرجون إلى البحر لإستقبال أبنائهم بعد عودتهم من رحلات الصيد والغوص والتجاري ويرددون الأغاني والأهازيج الشعبية المستمدة من التراث والموروث الشعبي القطري.

 

وكانت اللجنة المنظمة لبطولة سنيار 2016  قد انتهت من فحص المحامل المشاركة وتأكدت من استيفائها لكافة الشروط والتي من بينها تراخيص المحمل من حيث جاهزيته للإبحار  لأكثر من 5 أيام، وترخيص وزارة النقل، علاوة على  فحص كافة الجوانب اللوجستية وتجهيزات المؤن (الروشن)،وكذلك فيما يتعلق بالكهرباء والديزل والماء والثلج وغيرها، بالإضافة إلى جوانب السلامة التي تقتضي وجود ستر النجاة وطفايات الحريق وغيرها من ضروريات السلامة على المحمل.

 

وقد وزعت اللجنة المنظمة للبطولة الفرق المشاركة على 7 لجان، كل لجنة مكونة من عضوين، ومسؤولة عن جميع الفرق المشاركة، ما يصل عدد الحكام واللجان إلى 110 أشخاص .

 

وتسهيلا لمهام اللجان تم تميِّز الفرق بسبعة ألوان وهي الأحمر والأصفر والأخضر والأزرق والبرتقالي والأبيض والعنابي ، كما أضافت اللجنة المنظمة لبطولة سنيار 2016 بعض الشروط والتعليمات في هذه النسخة والتي من بينها ،أن الفرق الفائزة بالمركز الأول والثاني في مسابقة الغوص على اللؤلؤ ستكون لهما الأولوية في تمثيل دولة قطر في مسابقة الغوص على اللؤلؤ لمجلس التعاون خلال مهرجان المحامل التقليدية، بالإضافة إلى أنه سيتم استبعاد الفريق الذي سيحصل على نتيجة أقل من 20% من نتيجة الفريق الفائز بالمركز الأول من مسابقة الحداق والغوص في الموسم القادم.

 

 الأخبار الموصى بها