تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

Skip Navigation Linksالرئيسية عن كتارا الأخبار انطلاق مهرجان حلال قطر السادس في كتارا

انطلاق مهرجان حلال قطر السادس في كتارا

تاريخ النشر :
24/02/2017
بحضور جماهيري كثيف ولافت افتتح سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا النسخة السادسة من مهرجان حلال قطر في الجهة الجنوبية لكتارا

 وقد تواجد الجمهور من مختلف الفئات والجنسيات قبل وقت طويل من الافتتاح ، ممايدل على السمعة الطيبة والثقة الكبيرة التي بات يحظى بها المهرجان  سواء من مربي الحلال داخل قطر وخارجها، أو من زوار كتارا  الذين وجدوا فيه فعاليات وأنشطة مميزة ومتنوعة.

وفي هذا السياق قال  سعادة المدير العام : " يعتبر مهرجان حلال قطر من اهم الفعاليات التي ترعاها المؤسسة العامة للحي الثقافي حيث يحظى باهتمام كبير بين شرائح المجتمع القطري والخليجي على وجه العموم مشيراً لأهمية الحلال في المجتمعات ودورها فيما يعتمد عليه الانسان من منتجاتها.

واكد الدكتور السليطي بأن جديد النسخة السادسة لهذا الموسم  هو زيادة الجوائز المقدمة للمتنافسين من ثلاث سيارات لتصبح 27 سيارة للمراكز الأولى  لفئات الحلال الثلاث الرئيسية وهي :(اغنام العرب والعوارض والسوريات ) كل فئة تسعة أشواط ولكل شوط عشرة مراكز ، وذلك بزيادة خمسة جوائز عن النسخ السابقة ، وهو ما يعادل (90) مركزا بالمحصلة ، وذلك تشجيعا من (كتارا) للمشاركين على اقتناء سلالات ونوعيات جيدة ومميزة والمنافسة عليها . متمنيا أن تصل المنافسات إلى المستوى المرتجى والمأمول ، مشيرا إلى أن أصحاب هذه المراكز سيحصلون على جوائز نقدية وعينية ، ليصل عددهم إلى (270) فائز خلال تسعة أيام من المهرجان ...علاوة على (عصا الراعي) التي استحدثت من النسخة الخامسة وهي جائزة رمزية تمنح لشوط الرمز أجمل جَمْل محلي دعما للمشاركين في الانتاج المحلي ..مشيرا إلى التطور الملحوظ والمشاركة الخليجية التي فاقت التوقعات ، وهوما يؤكد أهمية هذا المهرجان التراثي على مستوى منطقة الخليج .  

واضاف الدكتور السليطي بأن المؤسسة العامة للحي الثقافي تولي اهتمام كبير في تعميق ثقافة التراث القطري والخليجي في نفوس الناشئة والأجيال المعاصرة مثمناً الدور الايجابي لرسالة المهرجان في ترسيخ ثقافة تربية الأغنام وزيادة مربيها والمهتمين فيها منوهاً بتخصيص اجنحة خاصة لفعاليات منوعة لنشر الوعي الثقافي لمنظومة الحلال والأغنام بشكل عام بدءاً من الجناح الخاص بجز صوف وشعر الغنم ومراحل نظم وتلوين خيوط النسيج الخاصة بصناعة السدو وغير ذلك من الصناعات التراثية التي كان احد اهم الأدوار التي تقدمها السيدة القطرية والخليجية سابقاً بالاضافة لتوفير اجنحة خاصة بالرسم والانشطة التربوية الموجهة للطفل كما تم تخصيص اجنحة للأسر المنتجة دعماً للمنتج التراثي الأصيل في المصنوعات المشتقة من تربية الحلال بصورة عامة عدا عن تنوع الفعاليات والانشطة الموجهة والجديدة لهذا الموسم بما يثري التراث القطري والخليجي .

ولفت الدكتور السليطي الى أن مهرجان حلال قطر اصبح يحظى بسمعة واسعة تجاوزت المحلية لتجذب كثيراً من السياحة الخليجية لاسيما وأن حجم المشاركة من الدول الخليجية بازدياد في الأشواط المخصصة لهم مما يزيد من فرص التنافس وفرص تطور الانتاج المحلي إذ أن مربي الحلال القطري اصبح منافساً قوياً في مجال الحلال ونوعيته مرحباً بالاخوة الخليجيين ومتمنياً للجميع التوفيق بالنجاح .

بدوره اعرب خالد بن راشد الشهواني رئيس مهرجان حلال قطر عن امله أن تكون النسخة السادسة للمهرجان الأكثر تميزاً مشيراً لتنوع الفعاليات والأنشطة الجديدة والمصاحبة ، منها ما يركز على الأطفال بجميع مراحلهم العمرية ، عبر ما يقارب (90) ورشة عمل نظرية وعملية ، بالإضافة إلى مسرح للأطفال وسينما تقدم عروضها المختلفة والتي توضح أهمية تربية المواشي والاهتمام بها والاستفادة من خيراتها ، فضلا عن الزيارات المدرسية التي حرصنا أن تكون خلال الفترة الصباحية وفق برنامج تعريفي متكامل يشمل على جولة في أرجاء المهرجان يتخلله استراحة وتناول وجبة افطار ،

وأضاف الشهواني أن مهرجان حلال قطر يهدف إلى جذب الشباب والأجيال المعاصرة الى الاهتمام بالحلال وتوعيتهم بمزايا تربيتها وتطوير مهاراتهم في مجال العناية بالماشية وكيفية اختيار وانتقاء السلالات الجيدة والمميزة والتي من الممكن أن ترتقي بمستوى قطاع الثروة الحيوانية في الدولة بشكل عام ، لافتا إلى الانجازات الكبيرة والملموسة التي حققها المهرجان خلال النسخ السابقة

واوضح رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان ان النسخة السادسة  قدمت الكثير من التسهيلات للمشاركين من خلال عملية التسجيل والتي تتم بشكل يومي بالحضور للموقع في نفس يوم المشاركة مما وفر الكثير من الجهد والوقت والتكلفة .

ونوه أن حلال قطر يحتوي على ورش عمل تثقيفية في تربية الحلال والعناية بها والتعريف بأمراضها بالتعاون مع عيادات بيطرية متخصصة تقدم النصائح والارشادات حول العناية بالأغنام بشكل يحافظ عليها ،مما يرفع من ثقافة ملاك ومربي الحلال ، كما يحتوي المهرجان على أجنحة خاصة بالمأكولات الشعبية تشجيعا للأسر المنتجة ، بالإضافة إلى بيت الشعر الذي يقدم نبذة تعريفية بصناعة نسيج السدو ..

جدير بالذكر أن النسخة السادسة لمهرجان حلال قطر تتميز بالعديد من الفعاليات التراثية الجديدة والمميزة ،فقد تم تخصيص منطقة خاصة اللأطفال تضمنت العديد من الألعاب والأنشطة نذكر منها مسرحية خاصة للتعريف بالحلال وتراث البادية القطرية،  بالإضافة إلى الأنشطة الترفيهية والتثقيفية التي تحقق المتعة والفائدة للجمهور، إلى جانب الخيمة التراثية للتعريف بالأعمال اليدوية التي كانت سائدة قديما مثل الغزل والسدو، كما وفرت إدارة المهرجان مكانا مخصص لركوب الخيل والجمال، استمتع بها الأطفال والتقطوا صورا تذكارية معها.

 

 الأخبار الموصى بها