اختتام مهرجان كتارا الدولي للخيل العربية

تاريخ:الأحد, 07 فبراير 2021

الدكتور السليطي: المهرجان حقق أهدافه المرجوة بنجاح باهر

الدوحة-كتارا

شهد الحي الثقافي كتارا مساء اليوم السبت اختتام مهرجان كتارا الدولي للخيل العربية، الذي أقيم تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، ونظمته المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا بالتعاون مع الاتحاد القطري للفروسية ونادي السباق والفروسية ومؤسسة قطر.

وقد استقبل سعادة الأستاذ الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان ومدير عام كتارا كل من سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة ، وسعادة الوزير المفوض السيد علي بن سعد القحطاني القائم بالأعمال بالإنابة في سفارة المملكة العربية السعودية  لدى دولة قطر وسعادة الوزير المفوض السيد ناصر صقر الغانم، نائب سفير دولة الكويت، بالإضافة إلى عدد من أصحاب السعادة السفراء و ممثلي البعثات الدبلوماسية.

وبهذه المناسبة، قال سعادة الأستاذ الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان والمدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا: في ختام مهرجان كتارا الدولي للخيل العربية الذي تضمن بطولة "التايتل شو" الأغلى من حيث الجوائز، لا يسعنا إلا أن نقول إننا قد وفقنا بفضل الله في تقديم المهرجان بأفضل صورة بشكل عام والبطولة بشكل خاص. مضيفا أنّ  مشاركة 12 دولة في ظل هذه الظروف العالمية الصحية يعد إنجازا كبيرا لهذه البطولة. موضحاً أن البطولة عالمية وتقام للمرة الأولى في كتارا وتخضع إلى أعلى معايير النزاهة والإنصاف. كما أنها تلتزم بمختلف الإجراءات والمعايير التي حدّدتها الهيئة الأوروبية لمسابقات جمال الخيل العربية الأصيلة (الإيكاهو). مؤكدا التزام كتارا التام بمختلف الإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا كوفيد 19.

وأشاد رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان بالمشاركة الفعالة والمميزة للفنانين في مختلف الفعاليات المصاحبة قائلاً: تنوعت المعارض في مدارسها الفنية واشتركت جميعها في موضوع الخيل الذي يعبر عن الأصالة العربية، ولا يخفى على الجميع مكانة الخيل في نفس الإنسان العربي. وقد حرصت كتارا على أن تبرز الجانب الثقافي والإرث التاريخي المتأصل من خلال هذه الفعاليات التي تابعها جمهور الحي الثقافي بشكل مباشر وتفاعل معها بشكل كبير.

وتقدم سعادة الأستاذ الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان ومدير عام كتارا بالشكر إلى جميع المؤسسات والشركات الراعية للمهرجان وهي كل من مجموعة ناصر بن خالد الراعي الماسي للمهرجان، مجموعة علي بن علي الراعي الماسي، البنك الأهلي الراعي الحصري، شركة فودافون شريك الاتصالات، الخطوط الجوية القطرية راعي الخطوط الجوية الرسمية، مجموعة قطر للتأمين الشريك البلاتيني، قنوات الكأس الفضائية الشريك الإعلامي، وشركة كيومنكيشن راعي التواصل الاجتماعي.

 

الإعلان عن الجوائز

وقد تضمن الحفل الختامي للمهرجان الإعلان عن الفائزين في مختلف فئات بطولة كتارا الدولية لجمال الخيول العربية تايتل شو، وجاءت كالآتي: في فئة المهرات عمر سنة التي توجها السيد بدر العبد الله مدير العلاقات الحكومية للبنك الأهلي، جاءت جليلة ملك الدانة المسلماني مربط الثمامة في المركز الأول وتحصلت على الميدالية الذهبية. وتحصلت على المركز الثاني نماه الشحانية، مربط الشحانية ونالت الميدالية الفضية. أما المركز الثالث فكان من نصيب رفيف الشقب، ملك مربط الشقب، (عضو مؤسسة قطر) وتحصلت على الميدالية البرونزية.

وفي فئة الأمهر عمر سنة والتي توجها سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة، جاء في المركز الأول أي جي نوبل رافي، ملك مربط كحيل، وتحصل على الميدالية الذهبية. والمركز الثاني والميدالية الفضية من نصيب المهر أريب الناصر، ملك مربط الناصر. أما المركز الثالث والميدالية البرونزية فكانت للمهر غيث الشقب، مربط الشقب(عضو مؤسسة قطر).

وفي فئة المهرات سنتين و3سنوات، تحصلت ماريا ماجدلينا إن دبليو إيه، المالك مربط الثمامة، على الميدالية الذهبية. أما بطلة الميدالية الفضية فكانت سلطانة الشحانية، المالك سعادة الشيخة ريم بنت محمد بن خليفة آل ثاني. وكانت الوزنة الشقب، المالك مربط الشقب (عضو مؤسسة قطر) بطلة الميدالية البرونزية.

وفي فئة الأمهر عمر سنتين وثلاثة: بطل الميدالية الذهبية موراناس نادر، المالك غاي جامار. وكان هادر الشقب بطل الميدالية الفضية، للمالك مربط الشقب(عضو مؤسسة قطر). أما بطل الميدالية البرونزية فكان وادي الجاسمية، المالك سعادة الشيخ جاسم بن خليفة آل ثاني.

وفي فئة الأفرس حصلت نوفة النايفات، للمالك سعادة الشيخ جاسم بن خليفة آل ثاني على الميدالية الذهبية. وكانت رحاب الناصر، للمالك مربط الناصر، بطلة الميدالية الفضية. وآلت الميدالية البرونزية إلى بافيرا إتش في بي، للمالك سعادة الشيخ القعقاع بن حمد آل ثاني.

وفي منافسات الأفحل الأبطال ( 18) حقق المركز الأول والميدالية الذهبية الفحل"صانداون كيه إيه "ملك الشيخ جاسم بن خليفة آل ثاني.

المركز الثاني والميدالية الفضية الفحل "إي كي إس منصور " ملك مربط الشحانية.

المركز الثالث والميدالية البرونزية الفحل" فادي الشقب " ملك الشقب.

ويذكر أنه على هامش بطولة التايتل شو تمّ إقامة مزاد معرض الأصيل، من تنظيم دار الباهي للمزاد والذي سجل حضورا هاما من المهتمين بالقطع الفنية الثمينة والعالمية. كما استمتع الحضور بعرض للألعاب النارية ولوحات جميلة لطائرات الدرون وعرضا لخيالة الحرس الأميري..

جدير بالذكر أن جوائز المهرجان تعتبر الأغلى عالميا، حيث توزع على النحو التالي: فئة سنة 250ألف ريال للمركز الأول و150 ألف للمركز الثاني و100 ألف للمركز الثالث، وفئة سنتين إلى 3 سنوات800 ألف ريال للمركز الأول و430 ألف للمركز الثاني و250 ألف للمركز الثالث، وفي فئة 4 سنوات وما فوق مليون ريال للمركز الأول و600 ألف للمركز الثاني و300 ألف للمركز الثالث، والجوائز تشتمل على منافسات الأفحل والأفراس.

وقد تم استحداث جوائز خاصة للمهرجان وهي جائزة الأسطورة (Legend) لفئة السنيور لمن يتمكن من الفوز بالمركز الأول في 3 نسخ من المهرجان وفي هذه الحالة ترتفع قيمة الجائزة في المرة الثالثة إلى 3 ملايين ريال.. والجائزة الثانية تخصص لمن يتمكن من الفوز بالمركز الأول في الفئات الثلاث ويحصل على مليوني ريال.. وسيتم تسمية الجائزة باسم أول خيل يتمكن من الفوز بها.

وتجدر الإشارة إلى أنّ تداخيل المهرجان بلغت  252 رأسا من الخيل في فئاتها المختلفة، تمثل أكبر وأعرق المرابط والمزارع في 12 دولة هي: قطر والكويت والسعودية والبحرين وبلجيكا والبرازيل وفرنسا وأميركا والدنمارك وإيطاليا وبولندا وألمانيا وبجوائز تبلغ قيمتها 13 مليون ريال.